أحدث الأخبار

إلى فرقاء الرياض المخاطر محدقة! والخيارات صعبة!! والحل ليس اغتيال الشرفاء وإضرام المعارك!!

د / عبدالحي علي قاسم
السبت ، ٠٥ ديسمبر ٢٠٢٠ الساعة ٠٣:٢٧ مساءً
مشاركة |

   البعض يجد الحلول في المغامرة بحياة الناس، وفتح المعارك، وصب زيت نار الحقد على مواقع الاشتباك المعقدة. ومع أبسط تباين في الرأي يندفع نحو تفجير الأوضاع، واستهداف الشرفاء الأكفاء قتلا، وإشعال حرائق الواقع، فما أن يسترد السلاح نفس الأمل في تصالح الساسة للخروج من عنق المأساة المروعة بين أبناء الوطن الواحد، وتجنب سفك الدماء الحرام بين الأخوة، حتى يركب رأسه ويسمع أولياءه الشياطين في إضرام نيران القطيعة، وإحياء أوار جاهلية داحس والغبراء. جاهلية نتنة لا يدرك الرفاق بأن الآخرين الأوغاد لا يريدوا أن تكون لها نهاية، وإلا جربوا أن تتصالحوا بصدق مع الشرعية حتى تتجلى نقمة الأعداء وشناعة صنائعهم الماكرة بكم، وفورة ردهم. يجب أن تدركوا أنكم في مأزق لا خيارات ناجعة وممكنة فيه، إلا الذهاب لمغامرة شجاعة، تضعوا معها أيديكم بيد الرئيس هادي، الذي هو الآخر خياراته صعبة، ولا يختلف حال شرعيته كثيرا عنكم، سوى أنكم ذهبتم بعيد في خدمة مشاريع محمد بن زايد، وكلفكم حسابات عسيرة مع الله أكثر من البشر خصوصا مع استهداف الصالحين الأكفاء إغتيالا، ولا بد أن تكونوا جاهزين لحصاد مر مالم تتداركوا أنفسكم بالتصالح الحقيقي مع هادي، فهو العنوان الصحيح لو كنتم تعقلون.

   ليس عمنا هادي مثاليا، أو بعيد عن دائرة الأخطاء، لكن وضعه القانوني، والتزاماته فيها من الهامش ما يوفر مخرجا للجميع لو اعملوا تفكيرهم الوطني، لا تفكير حسابات الطامعين الأوغاد. وأنانية العسكري المريض الطامع لدولة على مقاسه وأسرته على شاكلة الهالك عفاش.

   على الفرقاء في الرياض أن يدركوا حجم الخديعة، والتربص، والمكر، الذي يضمره الإماراتيين الأشقياء، وسيناريو تفتيت وتدمير روافع العمل الوطني، وهدم البناء الأخوي المناطقي، وتغذية الصراع المحلي، وتضييق خيارات الفرقاء، في مقابل فتح آفاق من التقدم والمناورة للحوثي، وصولا لوضع يمنح المحافظات الجنوبية والشرقية بثمن بخس، فقط باستثمار لفيف من عصابة بعد هلكة الوطنيين والوطنية ذاتها. لنفترض أنني مخطئ في طرحي، لكن لي أن أتساءل عن مسوغ وحيثيات، تسمين طارق عفاش في دولة باب المندب والمخا إلى حدود الحديدة! لمن يجهز هذا السكين العفاشي العائلي؟ ربما يعلم عيدروس اولا يعلم، فإن علم فتلك مصيبة وإن لم يدرك فالمصيبة أعظم، أن هذا الخنجر العفاشي معد للإجهاز على شأفته، وجماعته من أبناء يافع ولحج والضالع، في حال انحرف شعرة عن مسار مشروع التبعية والعبودية لمحمد بن زايد. وأن البلاستيك هاني بن بريك حليف  أبو ظبي الموثوق، يرصد أنفاس عيدروس وشلال شايع، وأنه بدعم طارق عفاش معني بتصفية عيدروس ورفاق جماعته لو أبدى أي اعتراض لخط أطماع أبو ظبي، أو انتهج سياسة لا تتقاطع، وتخدم رؤية بن زايد العبثية الطامعة، والمستثمرة بالعصابات.

السؤال الثاني: لماذا تذهب طيران التحالف الحديثة لتدك نفس الجبل في صنعاء وكأنها تمارس تدريبات دقة الهدف في ذات المكان الذي رسمه الحوثي، بينما جموع وقطعاع الحوثي تغزو مأرب بأعداد لا انقطاع لمددها كالحشرات، وتستطيع تلك الطائرات أن تبدد تلك الأعداد، ودعم قوة الشرعية لقلب ميزان المعركة بدل الاستمتاع بحصار هذه المحافظة البطلة، التي تذب عن الجمهورية والوحدة والشرعية في أوساط خذلان التحالف لاسيما إمارات الشر، وإرباك الشرعية بمعارك داحس في أبين.

أقولها باختصار  وبحرص للانتقالي وقيادته دائما الأهداف الوطنية النبيلة لا يمكن الوصول لها بوسائل رخيصة وغير أخلاقية كتصفية الشرفاء شركاء الأرض وآخرهم عميد كلية الضالع، وأن ترضوا وتدعموا باستباحة الشمال، بجماعة متخلفة وإجرامية مدعومة إيرانيا تشوه المجتمع اليمني ومعتقداته الصحيحة، لتحصلوا على دولة جنوب بلا هوية على مقاسكم. 

كما أنه من غير المنطقي، بل والكارثي أن تستمر سيد عيدروس ورفاقك رهن منطق بالغ الخطورة لا تدركوا تكلفة الاستمرار فيه، عندما ترددوا لو مصلحة الجنوب تقتضي أن نمد يدنا لإسرائيل أو الشيطان لفعلنا، وقد فعلتم وكان للإنسان ثلث ما نطق، بل كل ما نطق وضعتم البيض في عش الشيطان، والنتائج لا جنوب ولا أخوة ولا أمن للجميع، وآخر عهد الشيطان بحلفائه بعد أن يوردهم الهلاك، إني بريئا منكم إني أرى ما لا ترون.

همسة للشرعية أنتي الأخرى في ورطة وأزمة وجود، ولا بد من أن تمدوا يد الأخوة بصدق لشرفاء الانتقالي لانتشال الوطن وتحريره، والخروج من دوامة سيناريو العبث والمكر. 

وفي الأخير تقبلوا نقدي القاسي بروح وطنية لعله العلاج المناسب، والعلاج النافع أحيانا مرا و جراحته مؤلمة.

فيتامين B12 : لن تصدق ما يفعله في حالتك النفسية والمزاجية ونقصة...


نتائج جبارة ..6 فوائد مذهلة للحليب على البشرة يصنع المعجزات ..رقم 3...


ظهور كائن مرعب و غريب في البحر الأحمر بمصر بلا عينين ولا فم وأذنين...


يكشف لأول مرة . اللواء خصروف يتحدث عن مشروع وطني للرئيس هادي...


عاجل.. مصادر مقربة تحسم الجدل و تكشف الخبر اليقين بشأن مغادرة...


تشعر بأشياء غريبة و ألم شديد اثناء النوم فوضعت كاميرا مراقبة في...


احذر تجاهلها.. هذه العلامات في العين يظنها الكثيرون عادية لكنها...


يفعل المعجزات في جسمك ..تناول كوب واحد من مشروب "الحلبة" وشاهد...


اقوى 4 مشروبات متوفرة تخسيس تنسف الدهون و تخلى جسمك ماكينة حرق...


تزوج فتاة مشلولة وفي يوم الزفاف اخبرها بسر صادم جعلها تنتحر على...


اعتقال قيادي بارز في الحراك الجنوبي في موكب باعوم .. شاهد كيف ظهر...


وداعا للبقع والإصفرار .. من أسرار الفنادق الكبرى لملابس بيضاء...


وداعًا للمكيفات : طرق طبيعية وفعالة لتبريد غرفتك بدون مكيف الهواء...


اذهلت الأطباء .. هذه ال5 فواكه متوفرة تنزل نسبة السكر في الدم...


اعلان عاجل وجديد للتحالف العربي بشأن معارك" العبدية "جنوب مأرب .....

مساحة اعلانية