قصة مأساوية لفنانة مصرية خذلها الجميع وابنتها الممثلة الشابة أدخلتها دار المسنين

قصة مأساوية لفنانة مصرية خذلها الجميع وابنتها الممثلة الشابة أدخلتها دار المسنين

قبل شهر 1 | الأخبار | ثقافة وفن

على الرغم من هدوء مسيرتها الفنية إلا ان حياتها مليئة بالعواصف فعلي علي الرغم من أنها زوجة الفنان الكبير سامح الصريطي ونجلتها الفنانة ابتهال الصريطي لكنها قضت أيامها الأخيرة في دار مسنين.

 

ولدت نادية فهمي بالقاهرة في 6 يناير 1950، ودرست التمثيل في المعهد العالي للفنون المسرحية في القاهرة، وشاركت في بداية حياتها الفنية، مع عمالقة الفن المصري، مثل محمود المليجي وزوزو ماضي.

 

يعد مسلسل "القضبان" عام 1974، أول عمل فني شاركت به، برفقة الفنان، محمود المليجي ومصطفى فهمي. بحلول عام 1979، خطّت نادية فهمي أول خطواتها في عالم السينما، من خلال فيلم "يُمهل ولا يهمل"، بمشاركة الفنان فريد شوقي.

 

توالت أعمالها السينمائية والدرامية فيما بعد، حيث كانت فترة الثمانينات والتسعينيات فترة النشاط الفني لها، شاركت في عدة أفلام، أهمها "حتى لا يختنق الحب" ، "مرزوقة"، "الليلة الموعودة"، "فوزية البرجوازية"، مسلسل "نجوم في سماء الحضارة المصرية" عام 2001، ثم توقفت عن العمل الفني لمدة 8 سنوات، إلا أنها عادت مرة أخرى من خلال مسلسل "الرحايا"مع الفنان نور الشريف عام 2009، وشاركت في فيلم "برتيتا"، عام 2012.

 

 

 

زوجها هو الفنان سامح الصريطي والذي انفصلت عنه بعد زواجهما بفترة بسيطة، إلا أنهم ظلا على علاقة جيدة بُحكم وجود أبناء، حسبما ذكرت ابنتها إبتهال عبّر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي، "فيس بوك".

 

أصيبت نادية فهمي في عام 2015، بجلطة نقلت على إثرها للعلاج في مستشفى تابع للقوات المسلحة، وتم حجزها لعدة أيام وبعدها عادت مرة أخرى إلى منزلها لاستكمال باقي العلاج.

 

وفي نهاية 2016 اشتعلت مواقع التواصل الإجتماعي بصور وحكايات عنها بعدما كشف أحد النقاد إن الفنانة نادية فهمي، تتواجد داخل إحدى دور رعاية المسنين، معبرًا عن دهشته من موقف زوجها الفنان سامح الصريطي، وابنتها الممثلة، ابتهال، التى تعمل بمجال التمثيل منذ سنوات، وطلب من النقابة أن تتدخل، ما جعل نقيب الممثليين يرفض التدخل في هذه الأمور وأعتبرها إنها أسرار عائلية.

 

وخرجت نجلة الفنانة عبر صفحتها علي" فيس بوك" وكشفت الحقيقة واعترفت أت والدتها بالفعل داخل دار مسنين ولكن بتوصية من الأطباء، حيث قالت أنه في الآونة الأخيرة نظرا لطبيعة المرض القاسية أصبحت رعاية الممرضات لأمها في المنزل غير مجدية وغير كافية، ونصحنا الأطباء المعالجون لها بضرورة وجودها هذه الفترة في مكان مجهز بشكل أفضل لمثل هذه الحالات وبه رعاية خاصة لمرضي الزهايمر كبار السن .

تقرير صادم للأمم المتحدة : 2 مليون يمني محرومون من المساعدات...


معظم الأراضي في العاصمة عدن تعرضت للسطو والبسط باستثناء هذا...


السبب قد يكون قاتلاً .. ماذا يعني وجود لعاباً على وسادتك عند...


الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم يرشح استبعاد إيران من...


تعرف على المبالغ التي سيحصل عليها اللاعبون والأندية في مونديال...


بابا الفاتيكان يلفت انظار العالم الى اطفال اليمن


تاكيد سعودي لدعمها الكامل للجهود الدولية لتمديد الهدنة في اليمن


حزب الإصلاح يعلن وفاة أحد قياداته


النتائج التي أذهلت الأطباء .. ضعوا البصل الأحمر حول الرقبة...


هذا ماقاله رونالدو بعد إعلان قائمة البرتغال المشاركة بالمونديال


ضبط قطع غيار خاصة بأسلحة رشاشة داخل حاويات قادمة من هذه الدولة


إدانة أمريكية فرنسية بريطانية لجماعة الحوثي


فضيحة حوثية جديدة بعد القائها القبض على عناصر حوثية متنكرة...


وصول الفندق العائم إلى ميناء الدوحة لاستقبال جماهير كأس العالم 2022


قيادي حوثي بارز يكشف عن خطة حربية لجماعته خلال الأيام القادمة

مساحة اعلانية