شفيقة القبطية

فنانة مصرية فائقة الجمال عاشت كالأميرات بالقصور وتوفيت وهي تتسول في الشوارع .. لن تصدق من تكون ؟

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار متنوعة

خداع الشيطان للإنسان هو من أهم وظائف الشيطان في هذه الحياة حيث أن مغريات الدنيا لا نهاية لها، لذا فإنه يوجب علينا أن نتعلم من قصص السابقين لأخذ العبرة منهم، ومن أكثر تلك القصص التي تحمل العديد من العظات في الحياة هي للراقصة شفيقة القبطية.  

و الراقصة شفيقة القبطية " هي امرأة حصلت على كل شيء في الحياة ، الشهرة و المجد و الثراء الفاحش ، عاشت حياة كالتي يحياها الملوك و الأمراء ، لكن ذهب كل هذا في طرفة عين و أصبح هباءا منثورا .

الاخبار الاكثر قراءة الأن : 

 

 صدمة العمر .. أجمل فنانة في مصر تطلقت من زوجها بعد ساعات من ليلة الدخلة والسبب صادم وغير متوقع

 

تفاصيل مؤلمة .. أشهر فنان في مصر مات حسرة وقهراً بعد أن خانته زوجته مع ابنه أمام عينيه .. فمن يكون؟

 

 حكاية الملياردير السعودي الذي فاز بقلب أجمل فنانة في مصر مقابل مهر 18 مليون دولار وقصر فاخر في دولة أوربية 

 

بطريقة شيطانية .. قتلت زوجها بلا رحمة وقبل يلفظ أنفاسه الأخيرة أخبرها بالسر الذي جعلها تنتحر على الفور !

 

 فتاة حسناء في السعودية تعرض نفسها للزواج من أي شخص أو مقيم في المملكة مقابل هذا الشرط الوحيد ؟

 

لا تفرط من تناولها .. هذه الاطعمة تعيق ممارسة العلاقة الحميمة وتؤدي لضعف الخصوبة| اكتشفها الان

 

يتوفر في كل مكان .. نبات عشبي شهير "يكنس" السموم من الجسم ويضبط نسبة السكر في الدم خلال دقائق فقط |تعرف عليه

 

احذر وبشدة ..  الم الرجلين وثقلها عند الاستيقاض من النوم مؤشر لمرض خطير ..تدارك نفسك فوراً قبل فوات الاوان

 

تفاصيل مؤلمة .. شيخ يغتصب طفل في المسجد بعد درس تحفيظ القران (شاهد الصورة)

 

ام وقعت مفشيا عليها من هول الصدمة عندما فتشت في هاتف ابنتها بعد غيابها ..ماذا رات؟

 

بدون أدوية .. عشبة متوفرة بكثرة ورخيصة الثمن تخلصك من الغازات والامساك والام القولون في دقائق | تعرف عليها

 

 احذر خطأ فادح ترتكبه عند تناول المشروبات الساخنة يعرض حياتك لخطر هذا المرض القاتل | تجنبه فوراً 

 

تعرف على حيلة سهلة جدا للقضاء على الصراصير دون استخدام المبيدات وبطريقة آمنة جدا

 

وداعا لدهون البطن الخفية -- 5أطعمة لها مفعول سحري للتخلص من الدهون

 

هذه الفنانة المصرية الشهيرة اعتنقت الإسلام فتم قتلها غدرا ووجدوها جثة هامدة .. لن تصدق من هي  ؟

 

حتى لوكنت ستموت من الجوع .. لا تبدا يومك بتناول هذه الأطعمة تدمر صحتك وتسبب لك امراض قاتله في سن مبكر |تعرف عليها واحذر

 

السعودية تكشف الفئات المستثناة من خدمة تجديد الإقامة كل 3 أشهر

 

 

 

وقد شاهدنا جميعا الفيلم الذي يحمل اسمها و قامت ببطولته الفنانة الكبيرة هند رستم ، لكن القصة الحقيقية تختلف ، قصة تحمل الكثير من المعاني و العظة و العبر.

ولدت شفيقة عام ١٨٥١ بشبرا، وكانت شفيقة ملتزمة بالتردد على كنيسة سانت تريز بحي شبرا، وكان الساكنون والمارة فى شارع نخلة ينتظرون مرور الفتاة الجميلة ، مشدوهين بجمالها .

وفي عام ١٨٧١ كانت الصدفة التي لعبت دورا كبيرا في دخول شفيقة القبطية مجال الرقص ، ذات يوم وفي أحد الأفراح القبطية العريقة كان هناك راقصة تدعى "شوق" و كانت هي الأشهر في ذلك الوقت وكانت الوحيدة التي يسمح لها ان ترقص في حفلات العائلات الكبيرة وفي حفلات الخديو إسماعيل حتى انها رقصت في حفل افتتاح قناة السويس ، فبعد أن أدت شوق رقصتها، وخلال الاستراحة قامت بعض الفتيات بالرقص للمدعوات كما هو معتاد في الأفراح المصرية فظهرت فتاة سمراء جميلة ، ممشوقة القوام جذبت الأنظار إليها ودخلت القلوب برقصتها، كانت هذه الفتاة هي شفيقة ولإعجاب "شوق" برقصها طلبت من شفيقة ان ترقص معها ، فما كان رد أسرة شفيقة الا أن نهرتها ، كونهم أسرة متدينة و محافظة.

غادرت شفيقة مع اسرتها المكان وقد تلقت نظرات من "شوق" تعني انها ليست النهاية !! اعتبرت شفيقة نفسها محظوظة جداً أن راقصة شهيرة مثل "شوق" اعجبت بها وبالفعل قامت شفيقة بالذهاب لبيت شوق وتعلمت مبادئ الرقص الأولى بدون علم أهلها وكانت تخرج من البيت بحجة الذهاب للكنيسة للصلاة وبعد أن أتمت الدروس هجرت بيتها واستقرت مع شوق، وعلمت أسرتها بمكانها بعد ستة أشهر وأرسلت إليها قسيس كي ينصحها بالعودة لأهلها ولكنها رفضت الأمر الذي دعا أهلها للتبرؤ منها، فما كان منها إلا أن أرفقت أسمها بالقبطية تيمناً بدينها .

وبعد ستة أشهر توفيت شوق وخلت الساحة لشفيقة التي أبدعت وذاع صيتها و ابتدعت بعض الرقصات الجديدة وفي فترة قليلة جدا تربعت شفيقة على عرش الرقص والفن واصبح اسمها مدوي في كل مكان وبعد ان كانت اسرتها تمقطها اصبحت تتباهي بها !! وقد سعى خلف شفيقة أصحاب الملاهي من أجل أن تعمل معهم و ألتف حولها الرجال ووضع كل رجل معجب بها ثروة ضخمة تحت أقدامها ، وعندما كانت تقف شفيقة على خشبة المسرح لترقص، كانت الجنيهات الذهبية تتناثر تحت أقدامها تحية لها من المعجبين والعشاق، لكنها كانت لا تمد يدها إلى شيء منها، بل كانت تستخدم ثلاثة من الخدم يجمعون هذه الجنيهات ويقدمونها لها بعد انتهاء وصلة الرقص وقيل إن واحدا منهم كان يحتفظ لنفسه ببعض هذه الجنيهات ، فاستطاع في مدى قصير أن يقتني ثروة اشترى بها عقارات في حي شبرا واعتزل الخدمة .

  وقد سافرت شفيقة إلى فرنسا و حققت هناك نجاح باهر ونالت جائزة من أحد المعارض الدولية هناك واطلقت عليها الصحافة المصرية لقب الراقصة العالمية وملكة الرقص الشرقي وجات لها عروض من ايطاليا و اسبانيا و تونس و الجزائر لاحياء احتفالات وافراح هناك .

لقد وصلت شفيقة حدا من الشهرة و الثراء جعلها تعيش مثل الأمراء وأصبحت أول سيدة في مصر تمتلك عربات "الحنطور" واحبها الكثيرون و تهافت عليها المعجبون فهناك من انفق كل امواله عليها دون ان يحصل على شيء بالمقابل و هناك من كان يفتح زجاجات الشمبانيا ليسقي خيولها !!.

 وعلى الرغم من ان الدنيا اعطت لشفيقة كل شيء لكنها حُرِمت الامومة فقد حال القدر دون ذلك فقررت ان تتبنى طفلا اسمته "زكي" و اعطته كل مشاعر الأمومة و الحنان و لكن نشأته في جو الخمور  الرقص والمال بدون حساب، جعلت منه شخص فاسد و مدمن خمر و مخدرات ، في النهاية قررت شفيقة أن تزوجه لعل حاله ينصلح و أقامت له حفل زفاف ضخم و مبهر تحدثت عنه الناس ولكن حالته قد ساءت بسبب الادمان ومات بعد فترة من زواجه فتألمت شفيقة من أجله ألما شديدا.

تقدمت شفيقة في العمر وبعد كل هذا النجاح و الشهرة التي وصلت إليها بدأ شبابها و جمالها يذبل ويذهب كما ذهب الزمن و بدأ طابور المعجبين يتناقص و كذلك الشهرة أيضاً وبدأت تشرب الخمر و تتعاطى المخدرات و تبدد المال ، و أيضاً بدأت تشتري الشباب الفاسدين بالمال ليلتفوا حولها لتشعر بالحب الى ان تزوجها شاب من أجل مالها وبعد ما أخذ كل ما لديها تركها و ذهب.

وهنا بدأت شفيقة تتسول في شوارع القاهرة تطلب الإحسان وفي ليلة قابلت سيد درويش وقالت له :" انا مش عايزة فلوس انا نفسي أدوق السمك " ، حينها بكى سيد درويش عليها و على ما آل عليه حالها بعد الثراء و المجد و الشهرة ، فتتحول الى متسولة متسكعة كل امنيتها في الحياة ان تذوق السمك !! .

عاجل .. سلسلة إنفجارات عنيفة تزلزل العاصمة صنعاء الآن


تعرف على أغنى جالية يمنية بالخارج رغم عمرها القصير الذي لا يتعدى...


حزب سياسي يمني يعلن إنفصال الشمال عن الجنوب رسمياً بحضور المبعوث...


الكشف عن آخر المستجدات للمعارك العنيفة جنوب مأرب


سخرية واسعة لحصول نجل مستشار رئاسي على الماجستير .. والغريب في...


أخيراً وبعد كل المحاولات .. قيادي حوثي بارز يعلن عن فشل جماعته...


كورونا يجتاح أمريكا من جديد والسكان في حالة رعب والرقم خلال يومين...


ورد الآن .. إغتيال أشقاء لشيخ قبلي بارز في العاصمة صنعاء


شاهد أول صورة للشخص الذي يقف وراء التفجير الإرهابي أمام مطار عدن...


سياسيون : من قتلونا بالأمس يتحولون إلى المنقذ اليوم كيف حدث ذلك؟ .....


وصية اللحظات الأخيرة من الرئيس صالح التي يتم تداولها بشكل مستمر...


الموت يغيب أطول وأضخم امرأة في العالم الحاصلة على 3 ألقاب في...


مشادة كلامية حادة بين بلينكن ولافروف .. بداية توتر أمريكي روسي قد...


الرئيس السيسي يبكي متأثراً بقصيدة طالب مصري من ذوي الهمم .. فيديو


شاهد مقطع فيديو يوثق لحظة استهداف مواقع أسلحة للحوثيين تحت الأرض...

مساحة اعلانية